U3F1ZWV6ZTQ0MDEyMzU5MzE4MDE3X0ZyZWUyNzc2NjgwMjA0NDQ2Ng==

سلبيات استراليا التي لا تعرف عنها شئ

تتميز أستراليا بنموها الاقتصادي المرتفع واستقرارها السياسي وهذا ما وضعها ضمن الخيارات الأساسية للعديد من الأشخاص الراغبين بالهجرة سواء بغرض البحث عن فرص للعمل كمهنيين أو كطلاب للحصول على تعليم بمستوى عالي أو حتى بغرض السياحة والتمتع برؤية المناظر الطبيعية الخلابة 

و هنا سنذكر عيوب الهجرة إلى أستراليا وإيجابياتها إضافة لبعض الأمور التي يجب التعرف إليها قبل اتخاذ القرار الأخير بالهجرة إلى أستراليا.

 


عيوب استراليا لا يعني أنها دولة سيئة، لكن لكل شئ مزايا وعيوب، و كذلك الأمر على مستوى الدول .

و نحن دائماً ما نتطرق لمزايا و عيوب دول العالم بشكل عام، لالقاء نظرة على نمط الحياة في هذه المجتمعات .

توضيح عيوب و مميزات العيش في المجتمعات أمر هام جداً، يرسم فكرة  واضحة و منيرة لمن يفكر في الهجرة لدول معينة .

و لكن معرفة مزايا أو عيوب استراليا لا يعني التعرف على استراليا بشكل جيد، فهناك عوامل أخرى يجب القراءة حولها .

أيضاً ننصح كل شخص يفكر في الهجرة الى استراليا، أن يفكر في كل عيب سنتطرق له بشكل جيد جداً .

و أن يضع هذا العيب أمام عينيه لوقت جيد لدراسته، و هل يمكن أن يتأقلم مع هذا العيب أم من غير الممكن ذلك .

 

 

 

حاجز اللغة

حيث أن حاجز اللغة يمكن أن يكون من أصعب الأشياء التي قد تواجه الشخص عند هجرته إلى أي بلد خارج بلده ،فبالرغم من أن أستراليا تعد بلد متعدد الثقافات إلا أن اللغة الرسمية المتحدث بها هي اللغة الإنجليزية ،لكن هناك خدمة هاتفية وطنية مخصصة للترجمة والترجمة الفورية يمكن أن تقدم المساعدة طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة .

أما من كان يخطط للعيش والاستقرار في أستراليا بشكل دائم فمن الضروري له تعلم اللغة الإنجليزية لمساعدته على فهم الأنشطة اليومية كالتسوق أو الخدمات المصرفية.

 

نمط الحياة في أستراليا باهظ الثمن

إن تكلفة العيش في أستراليا أغلى بالمقارنة مع الولايات المتحدة الأمريكية ففي عام ٢٠١٥ صنفت كأغلى دولة في العالم ، فأسعار المنازل في المدن الكبرى غالية جداً ومن بين هذه المدن مدينة سيدني التي صنفت كذلك عام ٢٠١٥ كأحد أغلى الأماكن في العالم لقضاء عطلة نهاية الأسبوع وذلك بسبب ارتفاع أسعار الغرف الفندقية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمرافق ولا سيما خلال السنوات الأخيرة .

ولا تظهر أي بوادر تدل على التباطؤ ،فمعظم العناصر التي تباع في أستراليا هي أغلى ثمناً إذا ما قورنت بأسعارها في الولايات المتحدة الأمريكية .

 

تَذْكُر الحكومة الأسترالية أنك ستحتاج إلى حوالي 20,000 دولار استرالي سنوياً إذا كنت تعيش بمفردك، بالإضافة إلى نحو 6,940 دولاراً أسترالياً إذا كنت متزوجًا. وإذا كان لديك أطفال، فستحتاج لكل طفل حوالي 3000 دولار سنوياً.

 

كما أن أسعار المواد الغذائية والوجبات والملابس ذات العلامات التجارية والأجهزة الالكترونية المنزلية والسيارات كلها باهظة الثمن، وأسعار الطعام تصل إلى ضعفي ما هي عليه في الولايات المتحدة الأمريكية أما المنزل فقد تصل تكلفته حتى ٥٠٠,٠٠٠ دولار.

 

 

 

صعوبة الحصول على التأشيرة

تشتهر استراليا بقوانين الهجرة الصارمة، وهناك العديد من المتغيرات لبرنامج تأشيرة العمل، مما يجعلها عملية معقدة ومرهقة في بعض الأحيان للحصول على حق العمل في استراليا.

تختلف العملية الدقيقة التي يتعين عليك اتباعها للحصول على تأشيرة اعتمادًا على نوع العمل الذي تقوم به والمدة التي تخطط للبقاء فيها في استراليا والعوامل الأخرى التي تساعد في تحديد نوع التأشيرة التي تحتاج إلى التقدم للحصول عليها.

 

 

 

تأمين الرعاية الصحية باهظ الثمن

يعد التأمين الخاص في أستراليا مكلف جداً إضافة للخدمات الإسعافية التي لا يقدمها نظام الرعاية Medicare لذا فهي تعتبر أحد العيوب في أستراليا.

 

 

 

 

 

تكلفة السكن

شراء منزل في أستراليا يمكن أن يجعلك تنفق كل جزء من مدخراتك، لأن الإسكان الأسترالي هو أحد أكثر الأسواق المبالغة في تقدير العالم، وقد ارتفعت أسعار العقارات في سيدني وملبورن فوق الغيوم منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

 

ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الجلد ومعدلات السمنة المرتفعة

معدل السمنة في أستراليا يستمر في الزيادة ولا يوجد أي مؤشر يدل على انخفاضه إضافة لذلك فإن معدلات الإصابة بسرطان الجلد تعد من بين أعلى المعدلات في أستراليا على مستوى العالم والسبب الرئيسي لذلك هو التعرض العالي لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

 

 

 

 

 

ارتفاع تكاليف التعليم

تعد رسوم التعليم في بعض المؤسسات التعليمية الخاصة في أستراليا مكلفة جداً بالنسبة لبعض العائلات ، فيما يدفع بعض الطلاب الدوليين رسوماً دراسية عالية مع إقامتهم خلال الدراسة .

 

 

 

 

 

تكاليف السفر

تعد تكاليف النقل العام الأسترالي أغلى من أي مكان أخر حيث أن الانتقال من ولاية إلى أخرى مكلف إضافة إلى كونه يستغرق وقتاً طويلاً.

السفر من مدينة سيدني إلى مدينة ملبورن يستغرق حوالي ١٠ ساعات لكن بالطيارة تستغرق ساعة واحدة ،كما تختلف أسعار الوقود أثناء السفر من منطقة إلى أخرى.

عندما تفكر في زيارة وطنك و أهلك خارج استراليا، فيجب أن تعلم أن جيبك حتماً سينهك بشكل قاس للغاية .

و هذا يعود لبعد المسافة بين الوطن العربي و استراليا، و هذا يجعل رحلات الطيران من و الى استراليا مكلفة جداً .

و يصبح الأمر أكثر صعوبة على العائلات التي تريد زيارة ذويها خارج استراليا، نظراً لارتفاع التكلفة كلما ارتفع عدد العائلة .

عامل البعد و التكلفة، قد يزيد من طول الغربة في استراليا، فقد لا تستطيع عائلة قضاء اجازتها خارج استراليا كل عام .

 

 

 

 

التعليم في استراليا

التعليم في الرسوم في بعض المؤسسات الخاصة مكلف للغاية للعائلات، فبدون الإقامة الأسترالية  يتعرض الطلاب الدوليون لرسوم دراسية عالية، فأثناء الدراسة في أستراليا، من أول الأشياء التي يجب أن تلاحظها هي التكلفة التي يمكن أن تكون عليها الدولة، فمن فنجان قهوة إلى همبرجر بسيط.

 

 

الاغتراب وفرق التوقيت من عيوب الهجرة إلى استراليا

في أستراليا دون كل البلدان قد يشعر المرء بالغربة بدرجة أكبر وذلك لكونها تعدّ بلداً معزولاً وبعيد عن كل مكان وهذا ما يعد مشكلة للأشخاص المهاجرين من كل من أوروبا وأمريكا .

إن فارق التوقيت لا يعتبر شيئاً مريحاً لمن يريد إجراء محادثة أو التواصل مع الأخرين في الجزء الآخر من العالم . كما أن البعد ما بين المدن الأسترالية قد يستغرق نصف يوم للوصول إلى المدينة الأخرى.

 

 

 

 

 

 الطقس

لا تعد أستراليا مناسبة للأشخاص المحبين لدرجات الحرارة المنخفضة والأجواء الشتوية من الثلوج والأمطار والضباب والرياح .

 

فمدينة سيدني تشهد حوالي ٢٣٦ يوم مشمس خلال السنة أما مدينة بريسبان فهي تشهد ٢٦١ يوم ومدينة ملبورن تشهد ١٨٥ يوم مشمس في السنة أيضاً. أما بالنسبة لمتوسط درجات الحرارة في فصل الشتاء فيبلغ ١٥° مئوية.

أما فرصة رؤية الثلوج في أستراليا فلا يمكن الحصول عليها إلا بالتوجه نحو Thredbo مع مجموعة أطفال متحمسين لم يسبق لهم أن رأوا شيئاً رقيقاً من قبل.

 

 

 

الشواطئ الأسترالية

يوجد في أستراليا نحو 10685 شاطئ وقد تم تصنيف بعضها على انها الأفضل على الإطلاق ،إلا أنها قد تكون السبب في عدم انتقال بعض الأشخاص إلى أستراليا وهم الأشخاص الذين لا يحبون الرمال الذهبية والمياه الزرقاء وينزعجون من أصوات الأمواج المتساقطة ولا يحبون تجربة صيد الأسماك لذا فهذا البلد غير مناسب لهم.

 

 

 

الغذاء في أستراليا

يوجد في أستراليا مجموعة واسعة ومتنوعة من الفواكه والخضار المزروعة محلياً من قبل المزارعين الأستراليين وهي ذات الألوان الرائعة والتي يمكن الحصول عليها وهي ناضجة ،إلا ان هذا الأمر برغم إيجابيته قد يكون غير جيد للأشخاص المعتادين على تناول الفاكهة غير الناضجة التي تم تصديرها من بلد إلى أخر بعد رشها بالمبيدات والمواد الكيميائية.

 

 

 

 

التنوع الثقافي

تعد أستراليا أكثر البلدان تنوعاً ثقافياً في العالم فقد وجدت الدراسات أن نسبة ٣٠٪ من الأستراليين قد ولدوا في الخارج إضافة إلى أن نسبة ٤٩٪ قد ولدوا لأحد الأبوين غير الأسترالي أو ولد في الخارج ،لكن هذا التنوع والتشكل الثقافي المختلف قد يكون أمراً مزعجاً بالنسبة لبعض الأشخاص الذين لا يحبون الناس من الخلفيات الثقافية والدينية المختلفة عنهم كما اعتادوا في بلدهم.

 

 

 

 

العنصرية في استراليا

العنصرية موجودة في استراليا و في أي مكان في العالم، لكن العنصرية في استراليا من أبرز عيوب استراليا و يشعر بالعنصرية الأشخاص في العمل بشكل أكبر .

و رغم محاربة العنصرية من قبل أصحاب العمل، إلا أن الأمور قد تصبح خارج السيطرة في بعض الحالات .

و بشكل عام، الحياة في استراليا لا توجد بها مشاكل، لكن مواطني استراليا لديهم توجس من التعامل مع الغرباء .

هذا الشعور كانت للحكومة الأسترالية دور كبير فيه، نتيجة تعامل الحكومة مع طالبي اللجوء القادمين الى استراليا .

 

 

 

 

عيوب اللجوء الى استراليا

تعبتر استراليا من أكثر الدول تشدداً مع طالبي اللجوء بصرف النظر عن جنسيات طالبي اللجوء في استراليا .

و تعامل استراليا طالبي اللجوء القادمين اليها بطريقة غير شرعية، بشكل غير متهاون على الاطلاق .

                                                                                                 

لذلك اذا كنت ترغب في الوصول الى استراليا بطريقة شرعية و طلب اللجوء، يجب أن تكون لديك اسباب قوية .

و في حال عدم وجود اسباب قوية لقبول لجوئك، سيكون رفض لجوئك و ترحيلك من استراليا أمر لا مفر منعه .

 

 

 

صعوبة التعامل

يمكن أن يكون حاجز اللغة أصعب شيء قد تواجهه عند الهجرة إلى الخارج، في حين أن أستراليا مجتمع متعدد الثقافات بالتأكيد، فإن اللغة الرسمية المستخدمة هي اللغة الإنجليزية، كما توجد خدمة هاتفية وطنية للترجمة والترجمة الفورية يمكنها مساعدتك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ولكن إذا كنت تخطط للعيش بشكل دائم في أستراليا – فإن اللغة الإنجليزية ضرورية لمساعدتك على فهم الأنشطة اليومية مثل التسوق أو الخدمات المصرفية.


 

 

الحياة البرية في أستراليا

تقدر مساحة أستراليا بنحو ٧,٦٩٢,٠٠٠كم² وهذه المساحة الشاسعة وفرت بعد كبير ما بين المدن ما أدى إلى ازدهر الحياة البرية ،لكن برغم إيجابية هذا الازدهار إلا أنه أدى لتواجد عدد من الحيوانات والحشرات الخطرة في أستراليا حيث وجد في أستراليا ٦ من أصل أخطر ١٠ أنواع من الثعابين الموجود في العالم ،إضافة للتماسيح والقناديل البحرية وأسماك القرش والحيوانات الخطرة من الأنواع الأخرى.

 

 

 

العزلة والابتعاد عن العالم من عيوب الهجرة إلى استراليا

كما ذكرنا سابقاً ان أستراليا تعد بلد معزول غير متصل بأي بلد أخر ،وقد تكون هذه النقطة إيجابية إلا انها سلبية في بعض الأحيان فقد تكون خدعة حيث يعيش نحو ٨٠٪ من سكان أستراليا على بعد مسافة ١٠٠ كم من المحيط .

إضافة لذلك تبعد المدن الأسترالية عن بعضها مسافات كبيرة جداً حيث أنها أيضاً بعيدة عن أي بلد أخر والمنطقة الزمنية التي تقع فيها هي مختلفة تماماً ما يجعل الاتصال مع الأقارب في البلدان الأخرى صعب.

 

 

 

 

مشكلة البحث عن عمل في أستراليا

للراغبين بالبحث عن عمل في مجال ما قد يحتاج الأمر إلى وقت طويل لكن سيكون الوقت أقل كلما زادت مهارات الشخص وكفاءاته اللازمة للعمل ولكن رغم هذه النقطة السلبية التي قد تمنع بعض الأشخاص من التوجه إلى أستراليا إلا أنها قد تكون إيجابية للبعض الأخر ممن يملكون المهارات إضافة لكون عدد كبير من فرص العمل وبكافة المجالات متاح في أستراليا.

 

 

 

عيوب الصلاة في استراليا

بالنسية للمسلمين الأمر صعب جداً، فهنا الأمر أشبه بأن يسير المرء في الصحراء ليبحث عن مسجد مقارنة بالدول الاسلامية .

عدم وجود المساجد في استراليا، يولد شعور بالعزلة لدى المهاجرين يليه شعور عدم الاهتمام بالذهاب الى المساجد، و هذا لقلة وجود المساجد .

و في حال كان انتقل شخص الى مسجد قريب، يصبح الذهاب الى المسجد صعب، و ذلك للتعود على صلاة المنزل .

الأمر الأصعب، هو عدم سماع الاذان، لأن الاذان لا يرفع في مكبرات الصوت، و عدم سماع الاذان شعور صعب يشعر به من عاشه .

و في صلاة الجمعة، ظروف العمل تحكم، عكس الدول العربية التي يكون فيها هذا اليوم عطلة و عيد بالنسبة للمسلمين .

لذلك في استراليا، هناك صلاة جمعة أولى و صلاة جمعة ثانية لتجنب ضياع صلاة الجمعة بسبب العمل، لكن الروح غير موجودة .

بالنسبة للمسيحيين، الأمر أيضاً صعب، ففي الدول العربية هناك التزام بالذهاب الى الكنائس، لكن هنا الكنائس تعتبر للزواج فقط .

هذا الأمر يولد شعور كبير بالغربة لدى المسيحيين العرب الذين يفتقدون ما يشعرون به بالذهاب للكنائس في الوطن العربي .

حتى الكنائس هنا، يشعر المسيحيين فيها بعدم الرضى الذي كانوا يشعرون به في دولهم التي ولدوا فيها .

 

 


عيوب رمضان في استراليا

لن تشعر برمضان في استراليا الا بالصيام فقط، أما صلاة التراويح، و الشعور بنسمات رمضان، هذا أمر غير وارد .

هنا المطاعم و كل شئ يسير كعادته، عكس الدول العربية التي ترى كل شئ خاص بالطعام مغلق معظم اليوم نظراً للصيام .

 

 

 

عيوب العيد في استراليا

في استراليا ستشاهد العيد في التلفاز فقط في الدول العربية، لكن على أرض الواقع قد تنال من العيد الصلاة فقط .

و شعور الغربة في العيد يكون واضحاً على المغتربين حتى في الدول العربية، فما بالك اذا كنت في دول مختلفة الثقافة و اللغة و الدين .

_____________________________________

لدينا أيضاً خدمة مميزة لكل المتابعين

    للإستشارة والتواصل مع وكيل هجرة معتمد من الهجرة الاسترالية Migration Advisor

وكيل هجرة معتمد من الحكومة الاسترالية برقم 1799648

قم بتعبئة بياناتك الصحيحة في نظام الهجرة الذي تبحث عنه وسيتم التواصل معك


Skilled Migration  هجرة الكفاءات والمواهب ( من هنا ) 

           Family Visas

تأشيرات الزواج أو الخطوبه ( من هنا )

          تأشيرات العائلة (الوالدين، لم الشمل، الاطفال، الزياره العائليه) من هنا

Education  الهجرة عن طريق التعليم في استراليا ( من هنا )

Refugees  هجرة اللجوء  ( من هنا )

 


Sponsored by

   


 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة