U3F1ZWV6ZTQ0MDEyMzU5MzE4MDE3X0ZyZWUyNzc2NjgwMjA0NDQ2Ng==

عيوب ايطاليا التي ستغير فكرتك عنها

وفيما يتعلق بقطاع العمل، احتلّت إيطاليا المركز الأخير من بين جميع الدول التي شملها الاستطلاع، فقد وصف 58 بالمائة الاقتصاد الإيطالي بأنّه سلبي، فيما قال 29 بالمائة فقط إنّهم راضون عن آفاق حياتهم المهنية، هذا بينما أعرب 50 بالمائة فقط، عن رضاهم عن الأمن الوظيفي أو ساعات العمل أو الوظائف بشكل عام.١٧/٠٩/٢٠١٩

 


 

أشار استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث في عام 2017 إلى أن إيطاليا هي الدولة الأكثر عنصرية في أوروبا الغربية.

 

 

في عام 2017، سمحت المحكمة العليا الإيطالية بالاعتراف رسميا بزواج مثلي بين امرأتين. تم السماح للأشخاص المتحولين جنسياً بتغيير جنسهم القانوني منذ عام 1982.

 

 

الإيطاليون لا يستطيعون العيش بدون المكرونة

يعشق الإيطاليون الغذاء، ولا سيما المكرونة، وفي الواقع، يستهلك الإيطاليون أكثر المكرونة في العالم، حيث يبلغ متوسطها 60 رطلاً في السنة لكل رجل وامرأة وطفل في البلاد.


في حين أن معظم الأميركيين يطبخون المكرونة الجافة من العلبة، يصنع الإيطاليون المكرونة بدقة من الصفر.

 

 

عادة متأخرون

يحدث كل شيء في إيطاليا وفقًا جدوله الزمني الخاص، بما في ذلك العمل والمواعيد.
إذا قمت بالتعليق على تأخر شخص ما، فإن معظم الإيطاليين سيخبرك أنهم يريدون فقط التوقف لتناول القهوة أو تدخين سيجارة قبل وصولهم، وأنهم كانوا في الواقع في الوقت المحدد – الوقت الإيطالي

 

 

 

القطط السوداء

تجنباً للحظ السيئ فإن الإيطاليين لا يعبرون الشارع إذا كانت هناك قطة تعبره، بل يسمحون لها بالعبور أولاً؛ لأنها بالنسبة لهم دلالة على الشيطان و السحر.

 

 

تذيّلت إيطاليا، إلى جانب نيجيريا والكويت، قائمة تصنيف دولي لجودة الحياة وتكاليف المعيشة وفرص العمل والحياة الأسرية وسهولة الاستقرار.

 

وتراجعت إيطاليا إلى المركز الـ63 في تصنيف ينتهي بالرقم 64، بعد أن كانت احتّلت العام الماضي المركز 61، وذلك وفق استطلاع لـ"إكسبرت إنسايدر" الذي أجراه موقع "إنترناشيونال" المتخصص بالمعلومات المتعلقة بالأشخاص الدوليين المقيمين خارج بلدانهم.

 

وفيما يتعلق بقطاع العمل، احتلّت إيطاليا المركز الأخير من بين جميع الدول التي شملها الاستطلاع، فقد وصف 58 بالمائة الاقتصاد الإيطالي بأنّه سلبي، فيما قال 29 بالمائة فقط إنّهم راضون عن آفاق حياتهم المهنية، هذا بينما أعرب 50 بالمائة فقط، عن رضاهم عن الأمن الوظيفي أو ساعات العمل أو الوظائف بشكل عام.

 

وأفاد العمال الأجانب أيضًا بأن أرباحهم في إيطاليا هي أقل من أي مكان آخر، حيث قال 31 في المائة إن دخلهم الشهري المتاح لا يغطي نفقاتهم وأعرب 46 في المائة عن قناعتهم بأن أرباحهم في إيطاليا هي أقل مما لو كانوا يعملون العمل ذاته في بلادهم.

 

وبينما كان الكثيرين يفترضون أنَ جودة الحياة في إيطاليا ستعوِّضهم عن انخفاض الأجور، فإن هذا الأمر قد تراجع في إيطاليا إلى المرتبة 49 في التصنيف بعد أن كان العام الماضي ترتيب إيطاليا 43 بشأن البند المذكور والمتعلق بجودة الحياة كتعويض عن انخفاض الأجور.

 

وأعرب المشاركون عن اسيائهم جرّاء ارتفاع تكلفة المعيشة مقارنةً بالأجور، كما أن البلاد تعاني ضعفاً لجهة رعاية الأطفال والتعليم والخدمات الرقمية، إضافة لصعوبة تكوين الأصدقاء المحليين وعدم الاستقرار السياسي.

 

 

الحياة في إيطاليا بسبب الصناعة ليست مواتية للغاية، وذلك لأن تلوث الهواء. العديد من الشركات لديها النفايات من الأنهار. ومع ذلك، والظروف البيئية، 70٪ فقط من الشعب راض في البلاد.

 

الحكومة إجراء باستمرار أنشطة الحفظ. هناك المتنزهات الوطنية، والميزانية المدفوعة للعديد من البرامج البيئية. تلاحظ البلاد العديد من الاتفاقيات التي تحظر الانبعاثات من المكونات الضارة في الغلاف الجوي. 

_____________________________________

لدينا أيضاً خدمة مميزة لكل المتابعين

    للإستشارة والتواصل مع وكيل هجرة معتمد من الهجرة الاسترالية Migration Advisor

وكيل هجرة معتمد من الحكومة الاسترالية برقم 1799648

قم بتعبئة بياناتك الصحيحة في نظام الهجرة الذي تبحث عنه وسيتم التواصل معك


Skilled Migration  هجرة الكفاءات والمواهب ( من هنا ) 

           Family Visas

تأشيرات الزواج أو الخطوبه ( من هنا )

          تأشيرات العائلة (الوالدين، لم الشمل، الاطفال، الزياره العائليه) من هنا

Education  الهجرة عن طريق التعليم في استراليا ( من هنا )

Refugees  هجرة اللجوء  ( من هنا )

 


Sponsored by

   


 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة